آدب وثقافة

أُحبُّك جِدّا منيرة الحاج يوسف /تونس

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
متابعة عبدالله القطاري من تونس
أحِبك جِدّا
وكنتُ اِعتزلتُ الحروفَ التي عنْ
شعوري تْعبِّرْ…
فَقلبي به ألفُ جُرحٍ وأكثرْ
وروحي بَرَاها عَذابُ التَّكَبُّر
فقرّرتُ الّا تجاربَ أخْرى…
أُكرِّر
كَرِهت لعقليَ أنْ يَتبعثَرْ
وفوقَ جليدٍ منً اللّامُبالاةِ يُقهَر
فقدْ نلتُ ما نلتُ من شهريارَ المُوَقّر
حَفظتُ دروسيَ عن ظهرِ قلبٍ
كأنثى…
عَليّ توجّبَ ألَّا أُعيدَ التّهوّر
فقلبي رَهيفٌ
سريعُ التّعثّرْ
علَى الغدِر لا ليس يَقدِر
ولكنْ …فما أنْ رأتكَ عُيونِي
نسيتُ قَراري
غَرقتُ… ودرسي تَبخّرْ
فما قُلتُ كان…هراءً…
مجرَّدَ سَطرٍ بِدَفتَرْ
أحبُّك جِدّا وسَوفَ أكرّرْ
وكلَّ الوجودِ سأخبِرْ
فَمن دون عشقٍ
أكانت لتُمطرْ
قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏حجاب‏‏

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: