اقتصاد

الجلسة الختامية ‏للمنتدى الدولي للأغذية والزراعة في برلين

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

 

سعيد السيد
شارك معالي السيد الاستاذ الدكتور / على المصيلحي في الجلسة الختامية ‏للمنتدى الدولي للأغذية والزراعة في برلين والذي انعقد خلال الفترة من 18-‏‏22 يناير 2023 والذى حضره ٧٠ وزير علي مستوي دول العالم.‏
هذا وقد صدرت مجموعة من التوصيات الختامية التي أنتهى
إليها المنتدى الدولي للاغذية، ومن هذه التوصيات :-‏
اولا : تصميم ووضع انظمة غذائية خالية من الازمات
الهدف الاساسي هو تطوير انظمة غذائية مقاومة للازمات مستدامة ومرنة ، ‏على ان تشمل تأمين الاسس الاقتصادية للزراعة وظروف عمل ملائمة ، ‏وخاصة ضرورة دعم المزارع التي تديرها العائلات والنساء والشباب ‏واصحاب الحيازات الزراعية الصغيرة والشركات والمجموعات الصغيرة ‏والضعيفة، وتعتمد الافكار الرئيسية لهذه النظم على الحد من اهدار الغذاء ‏والتجارة القائمة على الاسس الاقتصادية ودعم سلاسل الامداد المستدامة، ‏مع تعزيز الزراعة الاقليمية والتي تتوافق مع المواقع الزراعية لتعزيز التنوع.
ثانيا: تعزيز انظمة غذائية صديقة للمناخ
اضافة الى تلبية الهدف العالمي بخفض درجة حرارة الكوكب 1.5 درجة ‏مئوية ودعم توصيات واهداف مؤتمر المناخ ‏cop27‎‏ للزراعة والطاقة ‏الخضراء وتقليل الانبعاثات والاحتباس الحراري، من خلال انظمة الادارة ‏المستدامة للاسمدة الزراعية والانتاج الحيواني ، لتعزيز تكيف انظمة ‏الزراعة الحديثة مع التغيرات المناخية، مع تقليل استهلاك الطاقة في القطاع ‏الزراعي.
ثالثا: الدفع قدما بالحفاظ المستدام على التنوع البيولوجي ‏
الحفاظ على التنوع البيولوجي شرط اساسي بنظم الغذاء المعمول بها، ‏اضافة الى تعزيز صحة التربة وعلم البيئة الزراعي من اجل تحسين التنوع ‏الجيني واالتنوع البيولوجي الزراعي، عن طريق استخدام الاسمدة والمبيدات ‏بكفاءة اكبر لتقليل تلوث التربة والمياه ، مع تجريم ازالة الغابات والتصحر.
رابعا : تكثيف التعاون في النظم الغذائية العالمية المستدامة
ضرورة التوسع في النقاشات العالمية لشئون حوكمة تأمين سلاسل الامداد ‏الغذائية العالمية ، مع ضرورة دمج نتائج وتوصيات مؤتمر وزراء الزراعة ‏في جدول اعمال قمة الامم المتحدة للانظمة الغذائية ، اضافة لتعزيز اعمال ‏لجنة الامم المتحدة للامن الغذائي، كما يتم التقارب والتعاون المتبادل في ‏قطاعات الصحة.‏
ومن الجدير بالذكر انه قد شارك السيد الاستاذ الدكتور/ علي المصيلحي – ‏وزير التموين والتجارة ‏الداخلية في أعمال المنتدى ممثلا لمصر واجرى خلال ‏مشاركته عدد من ‏اللقاءات لجذب وتوطين صناعة الصوامع والمطاحن بمصر ‏وكذلك تأمين ‏استيراد القمح من ألمانيا وبولندا بعقود طويله الامد، وناقش ‏ايضا مع ‏المسئولين الألمان والشركات العاملة في صناعة الزيوت والمحاصيل ‏الزيتيه ‏تبادل الخبرات بين البلدين في هذه الصناعه الإستراتيجية الهامه ‏وكذلك جذب ‏الاستثمارات في مشروع تطوير صناعة الزيوت بسوهاج وبرج ‏العرب.‏
كما ‏عقد السيد الاستاذ الدكتور/ علي المصيلحي – وزير التموين والتجارة ‏‏الداخلية اجتماعا مع الوفد البولندي لتعزيز مجالات التعاون في تصدير ‏‏الحبوب لمصر ومن أهمها الاقماح ، وقدم المصيلحي دعوة لوزيرا المانيا ‏‏وبولندا لزيارة مصر لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الأمن ‏‏الغذائي، وشرح السيد الاستاذ الدكتور خلال المنتدى ما قامت به مصر في ‏‏السنوات الثماني الماضية من مشروعات قومية كبيرة كالصوامع التي زادت ‏‏طاقتها التخزينيه من 1.2 مليون طن الى 4 مليون طن والتوسع في زراعة ‏‏القمح والمحاصيل الزيتية والخضر والفاكهة.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: