أخبار مصر

وزيرة الهجرة ممثلي مؤسسة Toghether For Heritage المعنية بالتراث المصري

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

 

محمد عبد الرحيم
استقبلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، النائبة سهام بشاي، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، يرافقها الدكتور محمد جمال نائب مدير مؤسسة Toghether For Heritage، والدكتورة ماريا لوندي نائب مدير المؤسسة لمصر وشمال أفريقيا، وذلك لبحث سبل التعاون في مجال تعزيز الهوية الوطنية لأبناء مصر بالخارج من خلال التوعية التاريخية والتراثية لهم، وكان اللقاء بحضور السفير عمرو عباس مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات.
استهلت السفيرة سها جندي اللقاء بالترحيب بالنائبة سهام بشاي، مشيرة إلى أن التعاون بين وزارة الهجرة والسادة أعضاء البرلمان وبشكل خاص النواب الممثلين للمصريين بالخارج، يجسد الهدف الرئيسي للحكومة والبرلمان وهو تضافر جهود السلطتين التشريعية والتنفيذية في سبيل خدمة المواطن المصري سواء بالخارج أو بالداخل.
وفي إطار الحديث عن تعزيز الهوية المصرية، قالت وزيرة الهجرة خلال اللقاء إن المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”، التي أطلقتها الوزارة، تستهدف بالأساس الحفاظ على الهوية المصرية وربط شباب المصريين بالخارج بالوطن حتى لا يشعروا بالاغتراب، ليس من خلال اللغة فقط وإنما من خلال المعرفة بتراث وطنهم مصر الضارب بجذوره في عمق التاريخ وحضارتها العريقة، لذلك فإن التوعية بالآثار المصرية والتراث المصري جزء لا يتجزأ من هذه الأهداف.
من جانبها، أعربت النائبة سهام بشاي عن امتنانها بلقاء السفيرة سها جندي، مثنية على جهود سيادتها وكل ما تحقق من مميزات ومحفزات مخصصة للمصريين بالخارج، ودور الوزارة المهم في ربطهم بوطنهم والمشاركة في عملية التنمية التي تجري على أرض مصر، مؤكدة أنها على استعداد للتعاون في جميع ملفات وزارة الهجرة التي من شأنها تحقيق مطالب وخدمة المصريين بالخارج.
كما أشادت بشاي بجهود مؤسسة Toghether For Heritage ، ومؤسسها أ.د. عصام النجدي الخبير الأثري المصري المقيم بدولة الإمارات، حيث تقدم المؤسسة أنشطة وبرامج ودورات تستهدف نشر التوعية بالآثار المصرية والتراث المصري بما يخدم تعزيز الهوية المصرية.
من جهتهما، عبّر كل من الدكتورة ماريا لوندي والدكتور محمد جمال عن سعادتهما بلقاء معالي وزيرة الهجرة، معربين عن تطلعهما لفتح آفاق متعددة للتعاون مع الوزارة في مجال التوعية الأثرية لأبناء مصر في الخارج.
وقدم كل منهما طرحا بإقامة بروتوكولات للتعاون بين مؤسسة Toghether For Heritage وبين الوزارة والمؤسسات الأخرى في مصر المعنية بالحفاظ على التراث المصري، بالإضافة إلى تنظيم معسكرات مشتركة ورحلات علمية ومهنية وترفيهية للأطفال والشباب المصريين بالخارج لتعزيز الهوية المصرية في نفوسهم.
وفي ختام اللقاء، تم الاتفاق على ضرورة التنسيق والتواصل بين فريق العمل بالوزارة ونظيره في المؤسسة من أجل دراسة الأطروحات المقدمة وبحث إمكانية تنفيذها بما يخدم الجاليات المصرية في الخارج في مسألة الحفاظ على الهوية المصرية في إطار المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي” التي تتبناها وزارة الهجرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content selection is disabled!!
%d مدونون معجبون بهذه: